الخميس، 4 مارس، 2010

اقوال باطلة:حديث طلب جبريل الأذن من الله بأن يقوم بقياس عرض الجنة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عندي استفسار عن نص لأعرف ماذا اسميه فهو ليس حديث لأن ليس به لامتن ولا سند، فقط أريدكم أن توجهوني ما هو وهل هو صحيح وهو :

والسؤال كان عن جبرائيل عليه السلام عندما طلب الإذن من الله بأن يقوم بقياس عرض الجنة، فأعطاه الله الإذن بذلك فانطلق ، والسؤال هو ماذا حصل بعد ذلك ؟

الجواب : هو أن جبريل انطلق بالطيران في الجنة وكما تعرفون أن جبرائيل قد أعطاه الله قدرة هائلة فهو يقطع المسافة التي بين السماء السابعة وبين الأرض بطرفة عين علما أن المسافة بين السماء

الأولى وبين الأرض 500 عام وغلظ السماء الأولى كذلك وبين السماء الأولى والثانية 500 عام وغلظ السماء الثانية كذلك وهكذا... كما ورد في الأثر ، فجبريل يقطع تلك المسافة بطرفة عين ،

وعودا على بدء نقول انطلق جبريل عليه السلام ليقيس عرض الجنة فطار مدة 300 ألف عام ثم توقف وطلب من الله أن يمده بالعون ليطير 300 ألف عام أخرى فأمده الله سبحانه وتعالى فانطلق جبريل

ولما قطع 300 ألف عام توقف وطلب من الله أن يمده ب 300 ألف عام أخرى وهكذا حتى قطع جبريل900الف عام يطير في الجنة ثم توقف فرأى قصرا في الجنة قد أطلت منه إحدى الحوريات فقالت له يا جبرائيل ماذا تفعل ؟

قال أريد أن أقيس عرض الجنة ،قالت : يا جبرائيل لا تتعب نفسك أنت الآن منذ انطلاقتك الأولى تطير في حدود مملكتي ،قال: ومن أنت ؟ قالت: أنا زوجة لأحد المؤمنين .

فانظروا يا أحبتي إلى ملك المؤمن في الجنة الذي لا نظير له ولا زوال له ، فاسعوا سعيكم فانه ( ليس للإنسان إلا ما سعى ) أسأل الله أن يرزق جميع المسلمين الجنة

ولكم جزيل الشكر



الجواب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وجزاك الله خيرا .

هذا غير صحيح .

وذلك أن هذه المدد الطويلة مبالغ فيها ، وفيها مُجازفة ! ولا يبلغ ملك المؤمن مثل هذا ، فإن عرض الجنة كَعَرض السماوات الأرض ، كما قال الله تعالى : (وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ) ، وقال عزَّ وَجَلّ : (سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آَمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ) .

وإن كان آخر أهل الجنة دخولاً يَقُولُ له رب العزة سبحانه وتعالى : اذْهَبْ فَادْخُلْ الْجَنَّةَ ، فَإِنَّ لَكَ مِثْلَ الدُّنْيَا وَعَشَرَةَ أَمْثَالِهَا . أَوْ : إِنَّ لَكَ مِثْلَ عَشَرَةِ أَمْثَالِ الدُّنْيَا . رواه البخاري ومسلم .

فهذا في عِظم الملك ، ولو كان عشرة أمثال الدنيا في سعة الملك لما كان يُقاس بمثل تلك القرون الطويلة المذكورة في السؤال !

وقد ذَكَر الله ما أعدّ للمؤمنين ، فقال : (الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآَبٍ) وطوبى شجرة في الجنة .

وقد قال عنها عليه الصلاة والسلام : إِنَّ فِي الْجَنَّةِ شَجَرَةً يَسِيرُ الرَّاكِبُ فِي ظِلِّهَا مِائَةَ عَامٍ لا يَقْطَعُهَا ، وَاقْرَءُوا إِنْ شِئْتُمْ : (وَظِلٍّ مَمْدُودٍ) . رواه البخاري ومسلم . قال ابن الجوزي : يُقال : إنها طوبى .

وفي المسند من حديث عتبة بن عبدٍ السلمي : وفيها شجرة تُدعى طوبى ... لو ارتحلت جَذعة من إبِلِ أهلك ما أحاطت بأصلها حتى تنكسر تُرقوتها هَرما .

والموقع الذي وُضِع رابطه موقع للرافضة . فهذا من صنائع الرافضة وأكاذيبها !

والله تعالى أعلم .

المجيب فضيلة الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مركز الدعوة والإرشاد


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الموافقة على نشر تعليق معيّن لا تعني الموافقة على محتواه. جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبها فقط.تذكّر قول الله عز وجل (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد).